ما هي خصائص ومميزات الألمنيوم؟

 

خام البوكسيت بطريقة التحليل الكهربائي. والذي يثير للاهتمام هو على الرغم من الاستخدام الواسع للألمنيوم في عصرنا هذا، إلا أن الاستخدام الصناعي للمادة يعود إلى وقت قريب جدًا، وهو 1886. ولهذا السبب يمكننا تسمية الألمنيوم بأصغر معدن.

بصفتنا شركة بور ألمنيوم (Bor Aluminum)، نحن نعلم ونقدر أهمية معدن الألمنيوم. وشركتنا هي واحدة من أفضل مصنعي قضبان الألمنيوم في بلدنا. وشركتنا تقوم بتصدير منتجاتها إلى أكثر من 77 دولة.

نحن نعلم أن مادة الألمنيوم تستخدم في العديد من المجالات المختلفة. ونعلم أن لها العديد من الفوائد عند مقارنتها بالمعادن الأخرى. إذن ما هي الخصائص المميزة للألمنيوم؟ هل يحتوي على خصائص أكثر قيمة عند مقارنته بأنواع المعادن الأخرى؟ بصفتنا شركة خبيرة في الصناعة، سنشرح الميزات المهمة لمعدن الألومنيوم في هذا المنشور.

A Short History of the Aluminum

تاريخ قصير للألمنيوم

 

ذكرنا أن بداية الاستخدام الصناعي للألمنيوم كانت في عام 1886. لكن اكتشافها يعود إلى بداية القرن، 1807. همفري ديفي هو أول من اكتشف الألمنيوم. ثم بعده، قام هانز كريستيان أورستيد وفريدريك وولر وهنري سانت كلير ديفيل بكشف طرق جديدة للحصول على الألومنيوم.

وأمّا الاستخدام الصناعي بدأ عام 1886 في مكانين مختلفين؛ الولايات المتحدة وفرنسا. استخدم تشارلز مارتن هول من الولايات المتحدة الأمريكية وبول تي هيرولت من فرنسا التحليل الكهربائي كطريقة لإخراج الألومنيوم، وكلاهما لم يتعرفوا على بعضهما البعض. ولا تزال هذه الطريقة تستعمل عند اجراج الألمنيوم في ويومنا هذا، ولهذا السبب يعتر عام 1886 كبداية للاستخدام الصناعي للألمنيوم.

وبعد اختراع الدينامو في عام 1886 بواسطة إيرنست فيرنر فون سيمنز و عملية باير في عام 1892 بواسطة كارل يوزف باير، أصبح إخراج الألمنيوم أمرًا سهلاً لأغراض الصناعية.

مخطط التطورات التاريخية للألمنيوم؛

  • استكشف في عام 1807.
  • تطور طرق الاستخراج من قبل ثلاثة علماء آخرين حوالي عامي 1827 و 1846.
  • بدء التحليل الكهربائي والاستخدام الصناعي عام 1886.
  • عملية باير عام 1892.

وبعد ذلك، أصبح هذا المعدن الشاب ثاني أكثر المعادن استخدامًا في جميع أنحاء العالم. ولمزيد من التفاصيل حول تاريخ الألومنيوم، يمكنك مراجعة موقعنا على الإنترنت.

Distinctive and Important Features of Aluminum

أهم خصائص ومميزات الألمنيوم

يمكننا التحدث عن ميزات الألمنيوم الآن. أولاً، سنتحدث عن بعض الميزات العامة للألمنيوم. ألمنيوم هو معدن ناعم للغاية ولكن سبائكه أقوى 15 مرة من المعدن. وزن معدن الألمنيوم يساوي 1/3 من الفولاذ أو النحاس. ويمكن إعادة تشكيله ومعالجته بسهولة وإعادة استخدامه للأغراض التجارية.

الآن دعونا نرى ميزات الألمنيوم.

1- نسبة الوزن والقوة

الألمنيوم معدن خفيف جدًا بالمقارنة مع الفولاذ. مع وزنه المحدد 2،7 جم / سم مكعب ، فهو يمثل نسبة 1 إلى 3 مقارنة من المعادن الأخرى. وهذه الخفة تؤدي إلى توفير في التصنيع. ومن المهم جدًا تصنيع منتجات خاصة مثل مقاطع الألمنيوم. وأيضًا، على سبيل المثال يساعد الألمنيوم في الإنتاج القسم الداخلي للسيارة وعلة تقليل الإصابة بالضرر. وينتج عن ذلك توفير في الطاقة، واستهلاك أقل للوقود، وعالم أكثر اخضرارًا.

2- تآكل أقل

يحتوي الألمنيوم على غطاء أكسيد رقيق واقٍ طبيعي يساعد في مقاومة التآكل. وعند استخدام الألمنيوم لطلاء مواد معينة، مثل خزائن المطبخ، فإنه يوفر طبقة طبيعية مقاومة للتآكل. هذا أيضًا يحمي الأسطح أكثر من عمرها الطبيعي.

3- ليونة

الألومنيوم مفيد جدًا في الليونة بكثافة منخفضة ونقطة انصهار. من السهل جدًا إذابة وتشكيل منتجات مختلفة باستخدام الالومنيوم. وهذا مفيد جدًا في عملية التصنيع

4- قوي جدا في درجات الحرارة المنخفضة

الألمنيوم أقوى من الفولاذ الذي يصبح هشًا في درجات الحرارة المنخفضة، على عكس الليونة والفولاذ المعدني الآخر.

5- الموصلية العالية للكهرباء والطاقة الحرارية

الألومنيوم موصل رائع للحرارة والكهرباء مقارنة بالنحاس، فهو أكثر نجاحًا بضعفين. وهذا هو الذي جعل الألومنيوم الخيار الأول لعناصر نقل الطاقة.

6- هيكل غير مغناطيسي

الألومنيوم معدن غير مغناطيسي. لذلك فهو مفضل بشكل كبير للدروع الكهربائية.

7- قابلية إعادة التدوير

إعادة التدوير هي إحدى الخصائص والمميزات الرئيسية للألمنيوم. إنها مادة قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100٪ وهي أيضًا مشابهة جدًا للألمنيوم الجديد بعد عملية إعادة التدوير. على سبيل المثال، يمكن إعادة

تدوير درابزين الألومنيوم القديمة بسهولة إلى منتج آخر. لذلك مادة ألمنيوم هي فعالة من حيث التكلفة وبيئية. ويتطلب الألمنيوم 5٪ فقط من الطاقة المطلوبة لتصنيع مواد جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.